مدينة الشمس

مدينة الشمس .. والآثار التى لن تجد مثلها في مكان آخر بالعالم

مدينة الشمس …هل جربت في مرة ان تقوم بزيارة مرسين التركية و تقوم بتجربة لن تقوم بنسيانها طوال حياتك ، هل جربت ان تقوم بالسباحة مع السلاحف ، فقط في مرسين التركية ستقوم بتحقيق احلامك حين تقوم بزيارة المدينة المذهلة والرائعة الجمال .

ولاية مرسين و مدينة الشمس :

مدينة الشمس
ولاية مرسين


 تعتبر ولاية مرسين من أهم المدن في تركيا ، و عاصمتها هي مدينة مرسين أيضا ، و هي مدينة تقع علي سواحل البحر الأبيض المتوسط  ، و تمتلك ميناء أيضا ، ويبلغ عدد سكانها أكثر من مليون و سبعمائة و خمسين نسمة ، و بهذا الرقم تحتل المركز العاشر في المدن التركية الأكثر ازدحاما .

تمتلك مرسين أطول ساحل على البحر الأبيض المتوسط “شرقا” ، كما تمتلك أيضا من التراث الثقافي والتاريخي ما يجعلها من أهم المدن السياحية في تركيا و علي ساحل البحر الأبيض المتوسط ، كما تمتلك أيضا مرسين أحد أهم المدن الأثرية في العالم ، ألا و هي مدينة الشمس ، و التي تقع تحديدا في منطقة “كليكيا” ..

استعن بخدماتنا واحصل على أفضل الخصومات الفورية

استئجار سيارة مع سائق في اسطنبول

مدينة الشمس :

مدينة الشمس
مدينة الشمس

تتميز تلك المنطقة بأنها غنية بالمدن الأثرية ، و من بين تلك المدن آثار “سولي ” ، و التي بدورها تقع في منطقة “مزتلي”  ، في الجهة الغربية ببعدا يقدر بـ 18 عشر كم عن مركز المدينة ، وترجع أهميتها التاريخية إلى أنه تم تأسيسها من قبل الرودوسيون في القرن السابع قبل الميلاد .

تعني كلمة سولي “الشمس” ، وكان أول احتلال لها بواسطة الفرس  في عهد الملك داريوس ، و الذي قام بعمل قناة تجارية بين مصر وقبرص في ذات الوقت ، و هناك دلائل تاريخية على ذلك .

تعرف أيضا علي

اجمل الاماكن السياحيه في تركيا والتي ليس لها بديل 2020

الأهمية الثقافية الكبرى :

الأهمية الثقافية

و ترجع أهميتها الثقافية إلى أنه عاش بها العديد من الرموز الكبيرة و التي كان لها أثرا كبيرا في علم الفلسفة و الشعر ، و كان أشهر من عاش منهم هناك الفيلسوف اليوناني “تشريسيبوز” ، كما عاش بها العديد من العلماء ، وأشهرهم كان عالم الرياضيات اليوناني “أراتوس” .

كما نالت تلك المدينة حظها من الحروب و المعارك ، حيث كانت شاهدا على الحرب الشهيرة بين اليونان و الفرس في القرن الخامس قبل الميلاد ، و التي انتهت بفوز اليونان و احتلالهم لتلك المدينة .
و حظت أيضا باهتمام القائد العظيم الإسكندر المقدوني ، حيث خضعت لحكمه و ذلك أثناء حملته العسكرية في قارة آسيا .

اقرأ أيضا

ماذا يجب أن تعرف عن مدينة طرابزون لؤلؤة الشمال التركي ؟

و اخيرا و بعد عدة مراحل بعد الإسكندر الأكبر و أهمها  كانت امبراطورية سلوقس ، و التي امتدت من البلقان للهند ، قام القائد الروماني “بومبيوس” بتخليصها من كل تلك الأزمات و الاحتلالات و قام بإعادة إعمارها  وغير اسمها إلى “بومبيبوليس” .

أما في عهد الدولة البيزنطية كانت تلك مدينة الشمس مركزا مهما لانتشار الدين المسيحي ، إلى أن أصابها زلزال دمرها  كليا ، و هنا تركها العرب و الساسانيون ، و هنا تم تسميتها “فيران شهير” ، أي المدينة المدمرة .

أجمل البرامج السياحية في تركيا

برنامج سياحي لتركيا 7 أيام في اسطنبول بورصة سبانجا

و الآن أصبحت المدينة المدمرة مدينة الشمس واحدة من اكبر و أهم الاماكن الأثرية الموجودة في تركيا ، حيث تستقطب الملايين من السياح من كل عام ، و ذلك جعل مرسين في مقدمة المدن الأكثر زيارة للسياح في تركيا .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *